منتديات ايجـى راب [افـلام عربي /افـلام اجنبي/اغانـي/العـاب/بـرامج/تطبيقات الجــوال]

اهلا بك فى منتدى ايجى راب

ندعوك لدخول المنتدى اذا كان لديك حساب


او التسجيل فى المنتدى للحصول على صلاحيات اعلى

ويشرفنا اخبارك بن الروابط لن تظهر كامله الا بعد التسجيل
منتديات ايجـى راب [افـلام عربي /افـلام اجنبي/اغانـي/العـاب/بـرامج/تطبيقات الجــوال]

افـلام عربي /افـلام اجنبي/اغانـي/العـاب/بـرامج/تطبيقات الجــوال


    مع إقتراب شهر رمضان ما هو الحل

    شاطر

    EGY GHOST
    عضو محترف

    عدد المساهمات : 356
    نقاط النشاط : 2808
    سمعه العضو : 0
    تاريخ التسجيل : 14/02/2012

    مع إقتراب شهر رمضان ما هو الحل

    مُساهمة من طرف EGY GHOST في السبت أبريل 14, 2012 7:44 am

    (((بسم الله الرحمن الرحيم )))






    والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على صفوة خلق الله أجمعين سيدنا محمد صادق الوعد الأمين وعلى آل بيته الطاهرين .

    ها هو شهر رمضان يقترب بإطلالته على كافة المسلمين

    ولم يبقى لحلوله

    سوى ( شهر) من تاريخ اليوم .




    اللهم بلّغنا رمضان


    وتمضي بنا الأيام وتتعاقب الأسابيع وتتوالى الشهور.. ويقترب منا قدوم شهر الخير والبركة والرحمات، ويعلو نداء المؤمنين ودعاؤهم الخالد
    اللهم بلغنا رمضان
    إنه النداء الخالد الذي ردَّده الحبيب- صلى الله عليه وسلم- عندما كان يقترب موعد قدوم الشهر الكريم، فقد ورد أن النبي- صلى الله عليه وسلم- كان إذا دخل رجب قال
    اللهم بارك لنا في رجب وشعبان وبلغنا رمضان
    *******

    "اللهم بلغنا رمضان"
    تربى الصحابة الكرام على هذا الشعار، وعاشوا بهذا الدعاء الخالد، فكانوا يسعون إلى رمضان شوقًا، ويطلبون الشهر قبله بستة أشهر، ثم يبكونه بعد فراقه ستة أشهر
    *******

    "اللهم بلغنا رمضان"
    نداء وحداء.. يدرك المسلم دلالاته، فيثير في نفسه الأشجان والحنين إلى خير الشهور وأفضل الأزمنة، فيعد المسلم نفسه للشهر الكريم ويخطط له خير تخطيط
    فكيف يكون الاستقبال الأمثل للشهر؟ وكيف تكون التهيئة المناسبة لقدوم الشهر؟ وهل لنا أن نحافظ على شهرنا من عبث العابثين وحقد الحاقدين وغفلة الغافلين؟
    لنبدأ معا.. خطوات صغيرة بسيطة.. نصل بها الى رمضان
    *******

    الإكثار من الدعاء
    "اللهم بلغنا رمضان"
    فهو من أقوى صور الإعانة على التهيئة الإيمانية والروحية.والاكثار من الذكر، وارتع في "رياض الجنة" على الأرض، ولا تنسَ المأثورات صباحًا ومساءً، وأذكار اليوم والليلة، وذكر الله على كل حال
    *******

    الإكثار من الصوم في شعبان
    تربيةً للنفس واستعدادًا للقدوم المبارك، ويفضل أن يكون الصوم على إحدى صورتين.. إما صوم النصف الأول من شعبان كاملاً، وإما صوم الإثنين والخميس من كل أسبوع مع صوم الأيام البيض
    *******
    العيش في رحاب القرآن الكريم
    والتهيئة لتحقيق المعايشة الكاملة في رمضان، وذلك من خلال تجاوز حد التلاوة في شعبان لأكثر من جزء في اليوم والليلة، مع وجود جلسات تدبر ومعايشة للقرآن
    *******
    تذوَّق حلاوة قيام الليل من الآن
    وذلك بقيام ركعتين كل ليلة بعد صلاة العشاء
    وتذوَّق حلاوة التهجد والمناجاة في وقت السحَر بصلاة ركعتين قبل الفجر مرةً واحدةً في الأسبوع على الأقل
    *******
    قراءة أحكام وفقه الصيام كاملاً
    الحد الأدني من كتاب فقه السنة للشيخ سيد سابق، ومعرفة تفاصيل كل ما يتعلق بالصوم، ومعرفة وظائف شهر رمضان، وأسرار الصيام من كتاب إحياء علوم الدين، وقراءة تفسير آيات الصيام من الظلال وابن كثير
    *******
    هدية رمضان
    إعداد هدية رمضان من الآن لتقديمها للناس دعوةً وتأليفًا للقلوب وتحبيبًا لطاعة الله والإقبال عليه؛ بحيث تشمل بعضًا من شرائط الكاسيت والمطويات والملصقات والكتيبات
    *******
    تربية النفس
    بمنعها من بعض ما ترغب فيه من ترف العيش
    والزهد في الدنيا وما عند الناس، وعدم التورط في الكماليات من مأكل ومشرب وملبس كما يفعل العامة عند قدوم رمضان
    *******
    التدريب على جهاد اللسان
    فلا يرفث، وجهاد البطن فلا يستذل، وجهاد الشهوة فلا تتحكم، وجهاد الشيطان فلا يمرح، وجهاد النفس فلا تطغى

    الاعضاء الكرام
    *******

    كلها ايام معدودة ،،، ويهل علينا هلال الشهر الكريم ،،، حيث تتغير حياة معظمنا و يتغير روتينهم اليومي بنسبة 90% عن باقي الايام و الاشهر الاخرى

    تتغير اوقات العمل ،،،، تتغير التصرفات و الطبائع و الاخلاق ،،،، تتغير اوقات الجلوس مع الاسرة و الاصدقاء ،،، تتغير الاوقات اللي نقضيها في العبادة و قراءة القران ،،، تتغير اوقات السمر و السهر ،،، الخ
    *******

    لكن سؤالي هو : ما الذي تغير بين الامس و الحاضر؟؟؟ بين رمضان قديما ... و رمضان حديثا .. بالرغم من ان ايام السنة و اشهرها لا تتغير و تدور عجلة الزمن كما هو مقدر لها الى يوم الدين

    ما الذي تلاحظونه في هذا الشهر الفضيل ،، من مظاهر قد لا نراها في الاوقات الاخرى


    $$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$

    اجمـــل ما في الحيـــاة
    أن تتقاسمها مع إنســــــان يعرف معنى وجــــــودك
    يعـــــرف صدق شعــــــورك
    يشفـــي لك جروحـــك
    ويخلــص لك في غيــــابك
    .. ويبحث عنك حتى في وجـــــــودك........

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 03, 2016 12:32 pm